وضع مانشستر سيتي هزيمته المحلية الأخيرة أمام نورويتش سيتي خلف ظهره، فحقق فوزًا لافتًا على مضيفه شاختار دونستيك 3-0 مساء الأربعاء، ضمن بافتتاح منافسات المجموعة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وسجل أهداف السيتي كل من رياض محرز في الدقيقة 24، وإلكاي جوندوجان بالدقيقة 38، وجابريال جيسوس في الدقيقة 76.

وبهذه النتيجة، يحتل مانشستر سيتي المركز الثاني بالمجموعة، بفارق الأهداف وراء دينامو زغرب الذي هزم أتلانتا برباعية نظيفة في التوقيت ذاته.                     

واعتمد المدرب الإسباني بيب جوارديولا، على طريقة اللعب المعتادة 4-3-3، وأبقى على مجموعة كبيرة من لاعبيه على مقاعد البدلاء أمثال سيرجيو أجويرو ودفيد سيلفا وبرناردو سيلفا.

وعاد لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو للعب في عمق الدفاع إلى جانب الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي لتعويض إصابة جون ستونز إيميريك لابورت، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وأولكسندر زينتشينكو، وقام الإسباني رودري بدور لاعب الارتكاز خلف جوندوجان وصانع اللعب البلجيكي كيفن دي بروين، فيما تكون الخط الهجومي من محرز وجابريال جيسوس ورحيم سترلينج.

في الجهة المقابلة، لجأ شاختار إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، فتشكل الخط الخلفي من الرباعي سيرجي بولبات وسيرجي كريفتسوف وميكولا ماتفينكو وإيسمايلي، ووقف تاراس ستيبابنينكو إلى جانب آلان باتريك في وسط الملعب، وراء الثلاثي مارلوس بونفيم وتايسون ومانور سالومون، الذي شكل دعامة لرأس الحربة موراييس.

وهدد مانشستر سيتي مرمى مضيفه في الدقيقة الأولى، عندما نفذ دي بروين ركلة حرة على رأس رودري الذي ضلت كرته طريق المرمى، وفشل أوتامندي في استغلال كرة عرضية أمام المرمى بالدقيقة العاشرة.

الرد من جانب شاختار جاء في الدقيقة 12 عندما أبعد زينتشينكو الكرة برأسه لتصل إلى مارلوس الذي سدد في المرة الأولى لترتد الكرة من المدافعين قبل أن يسدد كرة ثانية بعيدة عن المرمى.

وحصل محرز على فرصة افتتاح التسجيل بالدقيقة 20 عندما سدد كرة من حافة منطقة الجزاء فوق المرمى، ووقف الدفاع أمام محاولة من جيسوس إثر بينية من جوندوجان.

وافتتح محرز التسجيل في الدقيقة 24، بعدما تابع تسديدة زميله جوندوجان التي ردها حارس شاختار، وكاد الرد أن يأتي سريعا في الدقيقة 35، عندما مرر تايسون كرة بينية إلى موراييس الذي سدد كرة قوية تصدى لها إيدرسون ببراعة.

وسرعان ما أضاف سيتي الهدف الثاني في الدقيقة 38، عندما مرر محرز الكرة إلى جوندوجان الذي سدد من حدود منطقة الجزاء كرة متقنة على يمين الحارس.

وقبل نهاية الشوط الأول، قابل دي بروين كرة جيسوس البينية ليهز الشباك الخارجية، ثم كسر موراييس مصيدة التسلل وانفرد بالحارس إيدرسون الذي منعه من التسديد.

وعاد موراييس ليهدر فرصة جديدة مع بداية الشوط الثاني عندما استغل خروجا متهورا من إيدرسون لكنه فشل في إصابة الشباك الخالية من حدود منطقة الجزاء.

وسدد سترلينج في القائم من مسافة قريبة إثر متابعته تسديدة جوندوجان المرتدة من الحارس بياتوف في الدقيقة 53.

وألغى الحكم هدفا لأوتامندي في الدقيقة 63 لتسلل صانعه سترلينج، وسدد دي بروين بعيدا عن مرمى شاختار في الدقيقة 68، وسجل سيتي هدفه الثالث في الدقيقة 76، بعدما تابع جيسوس تمريرة دي بروين في الزاوية اليمنى للمرمى.

ومرت الدقائق الأخيرة هادئة مع استسلام شاختار، ودخول جواو كانسيلو وبنجامين مندي إلى تشكيلة سيتي، ليخرج الفريق الإنجليزي فائزا بثلاثية نظيفة.