انتهت مباراة يوفنتوس مع مضيفه فيورنتينا بالتعادل السلبي ،امس السبت، بملعب أرتيميو فرانكي، ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي.

وارتفع رصيد يوفنتوس  إلى 7 نقاط في المركز الثاني في جدول ترتيب الكالتشيو، بفارق نقطتين عن إنتر ميلان الذي يملك 9 نقاط بعد انتصاره على أودينيزي بهدف نظيف، مساء امس السبت ، فيما حصل فيورنتينا على أول نقطة له هذا الموسم، بعد هزيمتين متتاليتين.

 بدأت المباراة  بحذر دفاعي كبير من الجانبين، إلا أن فيورنتينا خرج بشكل تدريجي من العباءة الدفاعية، ونجح الثنائي كييزا وريبيري في إلحاق المعاناة بخط يوفنتوس الدفاعي، وسط تراجع كبير لليوفي، الذي غابت فعاليته الهجومية تمامًا في الشوط الأول.

وشهدت الدقيقة 7، خروج دوجلاس كوستا متأثرًا بإصابته، ليحل محله بيرنارديسكي في تبديل مبكر.

الدقيقة 15 كادت أن تعلن عن أول أهداف اللقاء لصالح فيورنتينا، بعد خطأ فادح من الحارس تشيزني، الذي لعب الكرة بشكل متأخر لترتطم بأقدام كييزا وتمر فوق العارضة.

ومجددًا بعد دقيقة واحدة فقط، أخطأ ماتياس دي ليخت مدافع يوفنتوس، الذي مرر كرة إلى تشيزني بطريقة خاطئة، ليضغط ريبيري وتصطدم الكرة بأقدامه وتخرج بجوار المرمى.

وعاد ريبيري بفرصة جديدة بعدما حصل على تمريرة من كييزا داخل المنطقة، ليسدد كرة أرضية بالدقيقة 19، إلا أن تشيزني نجح في الإمساك بها.

وفي أول فرصة خطيرة ليوفنتوس، بالدقيقة 20، سدد ماتويدي تصويبة صاروخية بالقدم اليسرى، نجح دراجوفسكي حارس الفيولا في إبعادها عن مرماه ببراعة.

وشكل الفيولا خطورة مجددا بتمريرة طولية رائعة من الفرنسي ريبيري، من الجهة اليمنى، فشل دالبرت في التعامل معها بشكل جيد وأبعدها تشيزني ببراعة إلى ركنية بالدقيقة 40.

وفي إصابة جديدة ليوفنتوس، عانى البوسني ميرالم بيانيتش من إصابة في الركبة، ليجري ساري التبديل الثاني في الدقيقة 43 ويحل محله رودريجو بنتانكور.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل فيورنتينا تقدمه على مرمى يوفنتوس ومحاولاته وسط تراجع كبير للبيانكونيري، حتى أهدر كاستروفيلي لاعب الفيولا، فرصة بغرابة شديدة بالدقيقة 53، بعد هجمة مرتدة سريعة نفذها كييزا في الجانب الأيمن وتوغل ليمرر للقادم من الخلف كاستروفيلي الذي سدد بطريقة خاطئة لتبتعد عن المرمى.

وواصلت لعنة الإصابات ملاحقتها ليوفنتوس، بعدما أصيب الظهير الأيمن دانيلو وخرج في الدقيقة 60.

وبعد مجهود رائع لصاحب الـ36 عامًا، فرانك ريبيري، استبدل الفرنسي فيما حل كيفن برينس بواتينج محله بالدقيقة 69.

وسنحت الفرصة أمام رونالدو للتسجيل في الدقيقة 74، بعد عرضية من خضيرة أمام المرمى لرونالدو، نجح بيزيلا في التدخل في وقت مثالي وأبعدها قبل أن تصل للدون.

وبالدقيقة 85، حاول رونالدو تسديد الكرة من داخل المنطقة بضربة مقصية إلا انها علت العارضة.

وكاد بوايتنج أن يخطف هدفًا قاتلًا في الثواني الأخيرة، بعدما استقبل عرضية من الناحية اليمنى وسدد الكرة بجوار المرمى، لتنتهي معها المباراة بالتعادل السلبي.

المصدر : موقع كورة