دي خيا يلمح لرغبته .. أكد حارس مرمى فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، الإسباني ديفيد دي خيا ، أن اقترابه من البقاء داخل صفوف الفريق الأحمر “يشبه الحلم” بالنسبة له، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه يرغب في الاستمرار مع النادي لسنوات أكثر.


مانشستر يونايتد

وعانى دي خيا من بداية صعبة في إنجلترا، عندما انتقل لصفوف مانشستر يونايتد في صيف عام 2011 قادماً من أتلتيكو مدريد الإسباني، حيث حاول ملء الفراغ الذي تركه رحيل الحارس الهولندي إيدوين فان دير سار عن الفريق، ودخل في صراع مع الدنماركي أنديرس ليندكارد، حارس يونايتد آنذاك، لحجز مكان دائم في التشكيلة الأساسية للفريق.
دي خيا يلمح لرغبته .. وبعد تأمين مكانته في التشكيلة الأساسية ليونايتد، لعب دي خيا دورا رئيسيا في فريق السير أليكس فيرجسون، وفاز مع الفريق بلقب الدوري الإنجليزي لموسم 2012-2013 للمرة الأخيرة في تاريخ النادي، حيث حافظ على نظافة شباكه في 11 مباراة بالبطولة، ما جعله يحجز مقعداً في التشكيلة المثالية للموسم.
ورغم فشل يونايتد في الاقتراب من الفوز بلقب الدوري الإنجليزي منذ ذلك الحين، استمر دي خيا في التألق بشكل فردي، وحصل على جائزة أفضل لاعب في النادي أربع مرات.
وقال دي خيا، الذي مدد عقده مع يونايتد حتى 2023 في سبتمبر (أيلول)، في حوار بالفيديو أجراه مع الموقع الإلكتروني الرسمي للنادي اليوم الأحد “نعم، أنا أتقدم في السن. فقط أن أكون جزءاً من هذا النادي هذا أمر مدهش”.
وأضاف “تخيل، أن أقضي عشرة أعوام هنا، فهذا بمثابة حلم. إنه لأمر رائع أن ألعب مباريات مع هذا النادي ، لذلك آمل أن أكون هنا لسنوات أكثر، سنوات عديدة”.
دي خيا يلمح لرغبته .. وعانى مانشستر يونايتد من نتائج مخيبة في بداية الموسم بالدوري الإنجليزي، لكن نتائجه بدأت في التحسن، قبل أن تتوقف المسابقة في منتصف الشهر الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث حافظ الفريق على سجله خالياً من الهزائم في مبارياته الـ11 الأخيرة، التي حقق خلالها ثمانية انتصارات وتلقت شباكه هدفين فقط.
 
وأعرب دي خيا عن أمله في أن يواصل يونايتد السير على هذا النهج عند استئناف الموسم، خاصة مع اقتراب ماركوس راشفورد وبول بوجبا من العودة إلى اللياقة البدنية الكاملة.
واختتم دي خيا حديثه قائلاً “أعتقد أن الفريق بأكمله تحسن كثيرًا (قبل الإغلاق)”. “كنا نمر بوقت جيد”.