يلا شوت حصري سوف يكون الفنان الأرجنتيني ليونيل ميسي جاهزا لخوض اللقاء الرياضي الأولى لفرقته برشلونة الإسباني في أعقاب الرجوع الى الملاعب وعودة الدوري الاسباني ، وهذا وفق ما شدد مدربه كيكي سيتيين يوم الاحد.

وتدرب اللاعب الأفضل في الكوكب بمفرده يوم السبت بملعب "كامب نو" في أعقاب تغيبه عن حصتين متتاليتين جراء "تقلص عضلي بسيط" في الفخذ الايمن مثلما أفصح فرقته يوم الجمعة.

ونهض ميسي بتدريب خاص يوم الجمعة من اجل تحاشي الأخطار قبل ثمانية ايام من استئناف بطولة منافسات الدوري الإقليمي الذي يستعيد نشاطه يوم الخميس وراء أبواب موصدة بعدما تبطل منذ مارس/آذار .

وحالَما سُئل يوم السبت عبر قناة "موفيستار" التلفزيونية عما لو أنه ميسي جاهزا لخوض الماتش الأولى عقب الرجوع يوم السبت في ضيافة ريال مايوركا ضد برشلونة في إطار الفترة الثامنة والعشرين، صرح سيتيين "ميسي ليس المنفرد الذي لم يتمرن وليس الأوحد الذي شعر بانزعاج. ذاك المسألة حصل مع الكل أو على وجه التحديد مع الكل منذ الرجوع (الى التدريبات)".

وصرح "إنه تقلص بسيط وسيطرنا فوقه، هو بوضع جيد بشكل كبير ولن يجابه أي إشكالية".

ومن المؤكد أن التعطل منذ مارس/آذار سيؤثر على لياقة اللاعبين ويعرضهم للإصابات التي لاحقت ميسي منذ أول السيزون، حيث تغيب ابن الـ 32 عاما لـ 6 أسابيع بين أغسطس/آب وأيلول/أيلول نتيجة لـ كدمة في ربلة الساق، ثم لفترة أسبوع في أواخر سبتمبر/أيلول نتيجة لـ إشكالية في فخذه اليسار.


بل السحجة لم تحل دون إضائة المطرب الأرجنتيني الذي لائحة 24 هدفا في 31 لقاء رياضي خاضها في كل المنافسات، مساهما في تصدر فرقته لترتيب بطولة منافسات الدوري مع فارق نقطتين عن خصمه نادي فريق ريال مدريد، وإتيان الدور تكلفة الختامي لدوري الأبطال إذ تعادل الفرقة الرياضية الكاتالوني مع نابولي الإيطالي 1-1 خارج ملعبه ذهابا، قبل أن تُعَلَقَ اللقاء الرياضي.

مثلما طمأن سيتيين متابعين "بلاوغرانا" على وحط رأس الحربة الأوروغوياني لويس سواريز الذي حصل على الضوء الأخضر للعودة الى التدريبات عقب تعافيه من الجراحة التي خضع لها في يناير/كانون الثاني في الغضروف الخارجي لركبته اليمنى.


وتحدث سيتيين "إنه أجدر الأمر الذي كنا نتوقع. بل السؤال الذي يطرح ذاته هو الى أي نطاق أمسى جاهزا في أعقاب التعطل لوقت طويلة، ولو كان جاهزا للإسهام منذ الافتتاح".

ويعاود بطولة منافسات الدوري الإسباني نشاطه يوم الخميس عقب تبطل لقرابة 3 شهور بدربي الأندلس بين إشبيلية وريال بيتيس.

وتظل ثمة 11 مدة على خاتمة السيزون، ومن المنتظر أن تلعب الماتشات يومياً من حالا وحتى الختام الذي حُدِدَ في 19 يوليو/تموز.